الرئيسية » المكملات الغذائية: الفوائد ، والأنواع ، والسلامة ، واختيار المكمل الغذائي المناسب

المكملات الغذائية: الفوائد ، والأنواع ، والسلامة ، واختيار المكمل الغذائي المناسب

تعتبر المكملات الغذائية صناعة شائعة وسريعة النمو ، حيث يأخذها ملايين الأشخاص حول العالم لدعم صحتهم وعافيتهم. على الرغم من استخدامها على نطاق واسع ، لا يزال هناك الكثير من الارتباك والمعلومات الخاطئة حول ماهية المكملات الغذائية ، وكيف تعمل ، وما إذا كانت آمنة وفعالة.

الغرض من منشور المدونة هذا هو توفير مقدمة شاملة لموضوع المكملات الغذائية ، تغطي أساسيات ماهية هذه المكملات ، وكيفية استخدامها ، وما يجب مراعاته عند اختيارها واستخدامها. بحلول نهاية هذا المنشور ، سيكون لدى القراء فهم أفضل لفوائد وقيود المكملات الغذائية وكيف يمكن استخدامها لدعم الصحة والعافية بشكل عام.

ماهي المكملات الغذائية

هي منتجات تلعب دورا مهما في تكملة العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم. فالجسم من خلال نظام غذائي متنوع و جيد يستطيع تلبية جميع احتياجاته من العناصر الغذائية كالفيتامينات و المعادن و الاحماض الامينية و الانزيمات و الاعشاب و غيرها من المكونات الاخرى. لكن بعض الاشخاص لا يتمكنوا من الحصول على هذه العناصر من نظامهم الغذائي بشكل كافي. و هذا ما قد يؤدي الى حدوث مشاكل صحية كالاضطرابات في نظام الدورة الدموية او الجهاز المناعي او الجهاز الهضمي او الجهاز التنفسي او صحة القلب او اضطرابات في النوم مثل الأرق ، ايضا الى حدوث هشاشة في العظام و التهابات في المفاصل ، تساقط الشعر و ظهور علامات الشيخوخة بشكل مبكر على البشرة، حركات غير انتظامية للقلب ، خلل في مجموعة من الوظائف العقلية و غيرها من الامراض.

و قد تأتي المكملات الغذائية على شكل كبسولات او مسحوق او علك او مشروب سائل او قطع مغذية يتم تناولها عن طريق الفم . كما ان المكملات الغذائية الاكثر شيوعا و انتشارا تحتوي على الفيتامين د و ب12 و معادن كالكالسيوم و الحديد و اعشاب كالإشنسا و الثوم و منتجات اخرى مثل الجلوكوزامين والبروبيوتيك وزيوت السمك.

فوائد المكملات الغذائية

اصبح استخدام المكملات الغذائية يزداد يوما بعد يوم و خاصة عند الاشخاص البالغين و ذلك لما لها من آثار ايجابية على صحة الشخص. و بالرغم من ان المكملات الغذائية لا يمكن ان تحل محل الاطعمة الصحية، الا انها قد تلعب دورا مهما في بناء جسم صحي، حيث تُمد الجسم بالمواد الغذائية اللآزمة من فيتامينات و معادن و عناصر غذائية اخرى. من بين أبرز فوائد المكملات الغذائية انها قد تساعدك في :

  • دعم جهاز المناعة و الجهاز الهضمي.
  • الحساسية الموسمية.
  • المساعدة في نظام الدورة الدموية.
  • نمو و تقوية الشعر و البشرة الاظافر.
  • العقل و الادراك.
  • القولون.
  • تقوية العظام و المفاصل و الغضاريف.
  • مكافحة اثار الشيخوخة.

كما ان المكملات قد تحتاجها النساء الحوامل لانهن في امس الحاجة الى حمض الفوليك لانتاج المواد الجينية و الحماية من العيوب الخلقية. ايضا يحتاجها كبار السن لانه مع تقدم العمر تبدأ بعض المواد الغذائية كالكالسيوم و فيتامين د بالنقص في الجسم على عكس فترة الشباب. كما قد يحتاجها الافراد الذين لديهم حساسية من الطعام او لديهم صعوبة في الهضم او الامتصاص.

إقرأ اكثر عن :
فوائد أوميغا 3.
مكمل الكلوريلا فوائده وآثاره الجانبية و الجرعة المطلوبة.

هل من الضروري تناول المكملات الغذائية ؟

اولا قبل استخدام المكملات الغذائية يرجى استشارة طبيب مختص، يشخص حالتك و يدلك على الارشادات و النصائح المهمة ، خاصة اذا كنت تتناول ادوية اخرى من قبل ، لان المكملات الغذائية قد تتفاعل مع ادويتك و يحدث عنه ما لا يحمد عقباه. اقرأ المزيد عن : اخلاء المسؤولية.
قد لا تكون بحاجة للمكملات الغذائية اذا كنت تتمتع بصحة سليمة و تعتمد في نظامك الغذائي اليومي على مجموعة متنوعة من الاطعمة التي تحتوي على الفواكه و الخضروات و العناصر الغذائية الاساسية. فالمكملات الغذائية لا يمكن ان تحل محل مجموعة من الاطعمة المهمة ، لكن يمكنها مساعدتك في توفير كمية كافية من العناصر الغذائية التي تنقص الجسم و تحسين الصحة العامة. كما انها قد تكون مناسبة :

  • للمرأة الحامل.
  • قفدان للشهية.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي الذي يؤثر على هضم جسمك للعناصر الغذائية.
  • المعانات من بعض الحالات المرضية.

فعلى سبيل المثال : مكملات الكالسيوم و فيتامين د تساعد على قوة العظام و تجنب هشاشتها. و يساعد حمض الفوليك ( فيتامين ب9) من تصنيع الخلايا و نموها و انقسامها مما يحسن وظائفها بشكل جيد و صحي ، و يقلل من احتمالية اصابة الجنين بعيوب خلقية. كما تلعب ايضا احماض اوميغا 3 الدهنية من زيوت السمك في مساعدة الاشخاص الذين يعانون من الامراض القلبية. بالاضافة الى ان مزيج من الفيتامينات كفيتامين C و E معادن كالزنك و النحاس و اللوتين و الزياكسانثين تكون مناسبة لدعم وتقوية وظائف العين. 

هل يمكن للمكملات الغذائية تعويض الاطعمة الكاملة ؟

 ليس الهدف من المكملات الغذائية ان نترك طعامنا اليومي الكامل و نعوضها بها، لانه بكل بساطة لا يمكننا ان نلبي جميع احتياجاتنا من المواد الغذائية من المكملات فقط، و نترك الفوائد المهمة التي تضمها الاطعمة الكاملة كالفواكه و الخضروات, فهذه الاخيرة توفر فوائد رئيسية، كتغذية افضل و الياف غذائية اساسية و مواد وقائية التي تمتع الجسم بصحة سليمة، وهي تنتج بطريقة طبيعية تسمى المواد الكيميائية النباتية و توفر فوائد رئيسية لا تقدمها المكملات الغذائية كالوقاية من امراض القلب و السرطان و ارتفاع ضغط الدم و غيرها من الامراض.

أنواع المكملات الغذائية

هناك العديد من الأنواع المختلفة من المكملات الغذائية المتاحة ، كل منها مصمم لدعم جوانب معينة من الصحة والعافية. فيما يلي بعض الأنواع الأكثر شيوعًا:

  • الفيتامينات: الفيتامينات من العناصر الغذائية الأساسية اللازمة لوظيفة الجسم السليمة. تشمل الفيتامينات الشائعة فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين د وفيتامين هـ وفيتامينات ب المعقدة.
  • المعادن: المعادن هي مواد غير عضوية ضرورية لمجموعة متنوعة من وظائف الجسم ، بما في ذلك بناء عظام قوية ، وتنظيم ضربات القلب ، ودعم وظيفة الإنزيم. تشمل المعادن الشائعة الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم.
  • الأعشاب والنباتات: الأعشاب والنباتات هي نباتات أو مستخلصات نباتية تم استخدامها لخصائصها الطبية لآلاف السنين. تشمل الأمثلة الجينسنغ والجنكة بيلوبا وإشنسا.
  • الأحماض الأمينية: الأحماض الأمينية هي اللبنات الأساسية للبروتينات وهي ضرورية لنمو أنسجة الجسم وإصلاحها وصيانتها. تشمل الأمثلة إل-جلوتامين ، إل-أرجينين ، إل-كارنيتين.
  • البروبيوتيك: البروبيوتيك هي بكتيريا وخميرة حية تشبه الكائنات الحية الدقيقة المفيدة الموجودة في القناة الهضمية. غالبًا ما تستخدم لدعم صحة الجهاز الهضمي وتحسين ميكروبيوتا الأمعاء.
  • الإنزيمات: الإنزيمات عبارة عن بروتينات تساعد على تحفيز التفاعلات في الجسم ، ويمكن تناول بعض الإنزيمات كمكملات لدعم وظائف معينة ، مثل صحة الجهاز الهضمي.
  • الأحماض الدهنية: الأحماض الدهنية ضرورية للعديد من وظائف الجسم ، بما في ذلك الحفاظ على صحة الجلد وأغشية الخلايا. تشمل الأمثلة أحماض أوميغا 3 الدهنية الموجودة في زيت السمك وحمض اللينوليك المترافق (CLA).
  • الألياف: الألياف هي نوع من الكربوهيدرات مهم لصحة الجهاز الهضمي ، وغالبًا ما تستخدم مكملات الألياف للمساعدة في تنظيم حركات الأمعاء ودعم إدارة الوزن.

هذه مجرد أمثلة قليلة للعديد من الأنواع المختلفة من المكملات الغذائية المتوفرة. من المهم أن تتذكر أنه في حين أن المكملات الغذائية يمكن أن تكون مفيدة ، فلا ينبغي أبدًا استخدامها كبديل لنظام غذائي متوازن ومغذي.

ما هي المكملات الغذائية الاكثر استعمالا و شيوعاً ؟

حسب استبيان صدر في عام 2019 لمجلس التغذية المسؤولة CRN و هي جمعية تجارية رائدة في مجال المكملات الغذائية في الولايات المتحدة الامريكية و العالم، افادت ان المكملات الغذائية الاكثر تناولا و شيوعا بين البالغين في امريكا، هم الفيتامينات المتعددة وفيتامين د وفيتامين ج والبروتين والكالسيوم وفيتامين ب أو فيتامين ب المركب وأحماض أوميغا 3 الدهنية والشاي الأخضر والمغنيسيوم والبروبيوتيك والحديد وفيتامين هـ والكركم.

رسم بياني يوضح المكملات الغذائية الأكثر شيوعا في امريكا

سلامة ومخاطر المكملات الغذائية

بينما يمكن أن تقدم المكملات الغذائية العديد من الفوائد ، فمن المهم أيضًا مراعاة المخاطر المحتملة ومخاوف السلامة المرتبطة باستخدامها. فيما يلي بعض النقاط الأساسية التي يجب وضعها في الاعتبار:

  1. لا تنظمها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية: على عكس الأدوية الموصوفة والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية ، لا يتم تنظيم المكملات الغذائية من قبل إدارة الغذاء والدواء بنفس الطريقة. هذا يعني أن جودة ونقاء وفعالية المكملات الغذائية يمكن أن تختلف بشكل كبير.
  2. التفاعلات مع الأدوية: يمكن أن تتفاعل بعض المكملات الغذائية مع الأدوية الموصوفة ، لذلك من المهم التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية قبل البدء في أي نظام مكمل جديد.
  3. الملوثات: وُجد أن بعض المكملات الغذائية تحتوي على ملوثات ، مثل المعادن الثقيلة أو الأدوية الموصوفة ، والتي يمكن أن تكون ضارة بصحتك.
  4. الجرعة الزائدة: من الممكن تناول جرعة زائدة من بعض المكملات الغذائية ، وخاصة الفيتامينات التي تذوب في الدهون ، مثل فيتامين أ وفيتامين د. يمكن أن تشمل أعراض الجرعة الزائدة الغثيان والقيء والإسهال.
  5. نقص البحث: على الرغم من استخدام العديد من المكملات الغذائية لعدة قرون ، إلا أن الأدلة التي تدعم فعاليتها وسلامتها غالبًا ما تكون محدودة. في كثير من الحالات ، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم فوائد ومخاطر هذه المنتجات بشكل كامل.

لتقليل المخاطر المرتبطة بالمكملات الغذائية ، من الأفضل دائمًا التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية قبل البدء في أي نظام مكمل جديد. يمكن أن يساعدك مقدم الرعاية الصحية في تحديد المكملات المناسبة لك ، إن وجدت ، ويمكنه مراقبة تقدمك للتأكد من حصولك على الفوائد التي تبحث عنها دون التعرض لأي آثار جانبية ضارة.

هل المكملات الغذائية آمنة و صحية ؟

تحتوي منتجات المكملات الغذائية على ملصقات في ظهورها تسرد الاسم الوصفي للمنتج مشيرا بانه “مكمل” ؛ اسم ومكان عمل الشركة المصنعة او الموزع و قائمة لمكوناته ، و مقدار الجرعة لكل حصة و مكوناته النشطة. كما ان مصنعي المكملات الغذائية و موزعيها يحظر عليهم بيع او تسويق المنتجات المغشوشة او التي لا تتوفر على متطلبات قانون الغذاء و الدواء. و الا ستواجه عقوبات صارمة بعد وصولها للسوق.

طالما انها تسوق بطرق قانونية و خاضعة للراقبة من طرف المؤسسات المعنية و تستخدم بطرق صحيحة و لا تتناولها بكثرة مع التحقق من تاريخ انتهاء صلاحية المنتج، فهي تعد آمنة و قد تساعدك في تقليل الاصابة من بعض الامراض. لكن ليس في كل الاحيان قد تكون امنة فحسب جمعية السرطان الأمريكية Cancer.org فإن المكلمات الغذائية قد تشكل خطراً على الأشخاص الذين يتلقون علاجا للسرطان. اقرأ المزيد.

 يمكنك الاطلاع أكثر على المصادر اسفل المقال.

اختيار المكمل الغذائي الصحيح

يمكن أن يكون اختيار المكمل الغذائي الصحيح عملية معقدة ومربكة ، نظرًا للعدد الهائل من المنتجات المتاحة. فيما يلي بعض العوامل الرئيسية التي يجب مراعاتها عند اختيارك:

  • الجودة: ابحث عن المكملات الغذائية التي تصنعها الشركات المصنعة ذات السمعة الطيبة وتخضع لاختبار طرف ثالث للتأكد من نقائها وفاعليتها. تحقق من علامة “تم التحقق من USP” ، والتي تشير إلى أن المنتج يلبي معايير الجودة الصارمة التي وضعتها اتفاقية الأدوية الأمريكية.
  • الجرعة: تأكد من أنك تتناول الجرعة الموصى بها من المكملات ، ولا تتجاوز الجرعة اليومية القصوى ما لم ينصحك مقدم الرعاية الصحية.
  • المكونات: كن على دراية بالمكونات الموجودة في المكمل ، وتأكد من أنك لا تعاني من حساسية تجاه أي منها. إذا كانت لديك أي مخاوف بشأن المكونات ، فتحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.
  • الغرض: ضع في اعتبارك الغرض من الملحق ، واختر منتجًا مصممًا خصيصًا لتلبية احتياجاتك. على سبيل المثال ، إذا كنت تتطلع إلى دعم صحة مفاصلك ، فاختر مكملًا يحتوي على الجلوكوزامين وشوندروتن.
  • الحالات الطبية: إذا كنت تعاني من أي حالة طبية ، فمن المهم التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل تناول أي مكملات غذائية ، حيث يمكن أن تتفاعل مع بعض الأدوية أو الحالات الطبية.
  • التفضيلات الشخصية: ضع في اعتبارك تفضيلاتك الشخصية عند اختيار المكمل الغذائي. على سبيل المثال ، إذا كنت تفضل عدم تناول الحبوب ، فاختر المكمل في شكل سائل أو مسحوق.

من خلال النظر في هذه العوامل والتشاور مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك ، يمكنك زيادة فرصك في اختيار المكمل الغذائي المناسب لاحتياجاتك. تذكر أنه لا ينبغي أبدًا استخدام المكملات الغذائية كبديل لنظام غذائي متوازن ومغذي ، ويجب استخدامها بالإضافة إلى الرعاية الطبية التقليدية ، وليس بدلاً منها.

الأسئلة الشائعة

فيما يلي بعض الأسئلة والأجوبة الشائعة المتعلقة بالمكملات الغذائية:

ما هي المكملات الغذائية؟


ج: المكملات الغذائية هي منتجات تؤخذ عن طريق الفم وتحتوي على واحد أو أكثر من المكونات الغذائية ، مثل الفيتامينات أو المعادن أو الأعشاب أو غيرها من النباتات أو الأحماض الأمينية أو غيرها من المواد المعدة لتكملة النظام الغذائي.

هل المكملات الغذائية منظمة من قبل إدارة الغذاء والدواء؟


ج: على عكس الأدوية الموصوفة والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية ، لا يتم تنظيم المكملات الغذائية من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بنفس الطريقة. هذا يعني أن جودة ونقاء وفعالية المكملات الغذائية يمكن أن تختلف بشكل كبير.

هل يمكنني تناول المكملات الغذائية بدلاً من اتباع نظام غذائي متوازن؟


ج: لا ، يجب عدم استخدام المكملات الغذائية كبديل لنظام غذائي متوازن ومغذي. يجب استخدامها بالإضافة إلى نظام غذائي صحي ، وليس بدلاً من ذلك ، لضمان حصولك على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك.

هل يمكنني تناول الكثير من المكملات الغذائية؟


ج: نعم. من الممكن تناول جرعة زائدة من بعض المكملات الغذائية ، وخاصة الفيتامينات التي تذوب في الدهون ، مثل فيتامين أ وفيتامين د. يمكن أن تشمل أعراض الجرعة الزائدة الغثيان والقيء والإسهال.

هل هناك أي آثار جانبية محتملة لتناول المكملات الغذائية؟


ج: نعم. يمكن أن تسبب بعض المكملات الغذائية آثارًا جانبية ضارة ، خاصة عند تناولها بجرعات عالية أو مع أدوية أخرى. تحدث دائمًا إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل البدء في أي نظام مكمل جديد لتقليل المخاطر.

كيف أختار المكمل الغذائي المناسب لي؟


ج: لاختيار المكمل الغذائي الصحيح ، ضع في اعتبارك العوامل التالية: الجودة ، والجرعة ، والمكونات ، والغرض ، والحالات الطبية ، والتفضيلات الشخصية. تحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك لتحديد المكملات المناسبة لك ، إن وجدت ، ومراقبة تقدمك.

الخط السفلي

في الختام ، يمكن أن تلعب المكملات الغذائية دورًا مهمًا في دعم الصحة والعافية. يمكن أن توفر العناصر الغذائية الأساسية ، وتساعد على سد فجوات المغذيات في النظام الغذائي ، وتدعم مخاوف صحية محددة. ومع ذلك ، من المهم اختيار المكملات الغذائية بعناية واستخدامها بأمان لتقليل المخاطر وضمان أفضل النتائج.

لتحقيق أقصى استفادة من المكملات الغذائية ، ضع في اعتبارك ما يلي:

  1. تحدث إلى مقدم الرعاية الصحية قبل البدء في أي نظام مكمل جديد لتحديد المكملات ، إن وجدت ، المناسبة لك ومراقبة تقدمك.
  2. اختر المكملات الغذائية من الشركات المصنعة ذات السمعة الطيبة والتي تخضع لاختبار طرف ثالث للتحقق من النقاء والفعالية.
  3. انتبه للجرعة والمكونات والغرض من المكمل عند اختيارك.
  4. كن على دراية بالمخاطر المحتملة ومخاوف السلامة المرتبطة بالمكملات الغذائية ، واتبع دائمًا الجرعة الموصى بها.

من خلال اتخاذ هذه الخطوات ، يمكنك التأكد من أن مكملاتك الغذائية تعمل لصالحك ، وليس ضدك ، وأنك تحصل على أفضل النتائج الممكنة من أجل صحتك وعافيتك.

المراجع:

فيما يلي بعض المراجع التي يمكنك استخدامها :

مكتب المعاهد الوطنية للصحة للمكملات الغذائية: https://ods.od.nih.gov/

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية: https://www.fda.gov/food/dietary-supplements

Mayo Clinic: https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/nutrition-and-healthy-eating/in-depth/dietary-supplements/art-20044892

منظمة الصحة العالمية: https://www.who.int/nutrition/topics/dietary_supplements/en/

هارفارد هيلث للنشر: https://www.health.harvard.edu/staying-healthy/how-to-choose-a-dietary-supplement

?Mayo Clinic: Supplements: Nutrition in a pill

.CRN: Dietary Supplement Use Reaches All Time High

?American Cancer Society: Are Dietary Supplements Safe

توفر هذه الموارد معلومات حديثة وموثوقة عن المكملات الغذائية ، واستخداماتها ، وفوائدها ، ومخاطرها ، وأفضل الممارسات لاختيارها واستخدامها.

نشرت: آخر تحديث في 540 مشاهدات
شعار الموقع

 جميع المواد و المقالات و المعلومات و النصوص و الصور هو بهدف معرفي و تزويد القارئ بمعلومات علمية موثوقة فقط . و لا يجوز اعتبار اي محتوى مقدم كيف ما كان نوعه على انه نصيحة مهنيه طبية او قانونية و غير ذلك. إقرأ المزيد في صفحة إخلاء المسؤولية.

جميع الحقوق محفوظة – مكملات@ 2023