الرئيسية » الدليل الشامل للمكملات الغذائية للأطفال

الدليل الشامل للمكملات الغذائية للأطفال

تعتبر التغذية ضرورية لنمو الأطفال وتطورهم ، حيث تلعب العناصر الغذائية التي يستهلكونها دورًا مهمًا في دعم صحتهم الجسدية والعقلية والعاطفية. تساعد التغذية الكافية الأطفال على بناء عظام قوية ، وتطوير جهاز مناعة صحي ، والحفاظ على وزن صحي.

ومع ذلك ، قد لا يحصل الأطفال في بعض الأحيان على جميع العناصر الغذائية الضرورية من نظامهم الغذائي وحده. يمكن أن يكون هذا بسبب مجموعة متنوعة من الأسباب ، مثل عادات الأكل الانتقائية ، أو الحساسية أو عدم تحمل الطعام ، أو محدودية خيارات الطعام ، أو الحاجة المتزايدة لبعض العناصر الغذائية بسبب النمو أو زيادة النشاط البدني. في هذه الحالات ، يمكن أن تساعد المكملات الغذائية في سد فجوات المغذيات والتأكد من حصول الأطفال على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجونها للنمو.

من المهم ملاحظة أن المكملات لا ينبغي أن تحل محل النظام الغذائي الصحي والمتوازن. يجب استخدامها فقط كمكمل لنظام غذائي جيد وتحت إشراف طبيب أطفال أو اختصاصي تغذية.

الهدف من المقال

ينصب التركيز الرئيسي لهذا المقال على توفير المعلومات والإرشادات حول استخدام المكملات الغذائية للأطفال. يغطي المقال النقاط الرئيسية التالية:

  • فهم أهمية التغذية لنمو الأطفال وتطورهم.
  • شرح ماهية المكملات الغذائية والأنواع المختلفة المتاحة.
  • فوائد استخدام المكملات الغذائية للأطفال ، بما في ذلك سد الفجوات الغذائية ودعم صحتهم العامة.
  • عوامل يجب مراعاتها عند اختيار المكملات المناسبة للأطفال ، مثل العمر والجنس والظروف الصحية.
  • معالجة المخاوف والمفاهيم الخاطئة الشائعة حول استخدام المكملات عند الأطفال.
  • تقديم التوصيات والموارد لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع.
  • تهدف المدونة إلى تثقيف وإعلام الآباء ومقدمي الرعاية حول استخدام المكملات الغذائية للأطفال ، ومساعدتهم على اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن تغذية أطفالهم.

المكملات الغذائية هي مواد توفر الفيتامينات الأساسية والمعادن والعناصر الغذائية الأخرى التي لا تكفي في النظام الغذائي للشخص. تهدف إلى استكمال نظام غذائي صحي ومتوازن ودعم الصحة العامة والرفاهية. تأتي المكملات الغذائية بأشكال مختلفة ، بما في ذلك الحبوب والكبسولات والسوائل والمساحيق ، وهي متوفرة بدون وصفة طبية بدون وصفة طبية.

تشمل الأنواع الأكثر شيوعًا من المكملات الغذائية ما يلي:

الفيتامينات: هي عناصر غذائية أساسية تلعب دورًا رئيسيًا في وظائف الجسم المختلفة ، مثل النمو والتطور ، ودعم جهاز المناعة ، والرؤية.

المعادن: المعادن هي عناصر أساسية تدعم مجموعة متنوعة من وظائف الجسم ، مثل صحة العظام ، وتوازن السوائل ، ووظيفة العضلات والأعصاب.

البروبيوتيك: هي بكتيريا وخمائر حية تدعم صحة الجهاز الهضمي وتقوي جهاز المناعة.

أحماض أوميغا 3 الدهنية: وهي دهون مهمة تدعم صحة القلب والدماغ ، بالإضافة إلى وظائف المفاصل والعينين.

المكملات العشبية: هي علاجات طبيعية مصنوعة من النباتات والجذور والأوراق التي تستخدم لدعم مختلف جوانب الصحة ، مثل تخفيف التوتر ودعم المناعة.

من المهم ملاحظة أنه ليست كل المكملات آمنة للأطفال ، ومن الأفضل دائمًا استشارة طبيب أطفال أو اختصاصي تغذية قبل البدء في أي نظام مكمل للطفل…إقرأ المزيد.

فوائد المكملات الغذائية للأطفال

يمكن أن تقدم المكملات الغذائية مجموعة متنوعة من الفوائد للأطفال ، بما في ذلك:

 

  1. دعم النمو والتطور: الفيتامينات والمعادن ، مثل الكالسيوم وفيتامين د ، ضرورية لبناء عظام قوية ودعم النمو والتطور عند الأطفال.
  2. تقوية المناعة: يمكن أن تساعد الفيتامينات C و D ، بالإضافة إلى البروبيوتيك ، في تعزيز جهاز المناعة لدى الأطفال والحماية من الأمراض.
  3. سد فجوات المغذيات: قد لا توفر الأنظمة الغذائية للأطفال دائمًا جميع العناصر الغذائية الضرورية التي يحتاجونها ، خاصةً إذا كانوا يأكلون من الصعب إرضاءهم. يمكن أن تساعد المكملات الغذائية في سد هذه الفجوات الغذائية وضمان حصول الأطفال على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجونها للنمو.
  4. تحسين وظيفة الدماغ: يمكن أن تساعد أحماض أوميغا 3 الدهنية والفيتامينات B و D والمعادن مثل الحديد والزنك في تحسين الوظيفة الإدراكية للأطفال والذاكرة والتركيز.
  5. دعم الصحة العقلية: ثبت أن لفيتامين د والبروبيوتيك تأثير إيجابي على الصحة العقلية للأطفال ، بما في ذلك الحد من أعراض القلق والاكتئاب.
  6. مساعدة صحة الجهاز الهضمي: يمكن أن تساعد البروبيوتيك في دعم صحة الجهاز الهضمي من خلال تعزيز التوازن الصحي لبكتيريا الأمعاء ، بينما يمكن أن تساعد الإنزيمات الهضمية الأطفال الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي.

من المهم أن تضع في اعتبارك أن المكملات يجب ألا تحل أبدًا محل نظام غذائي صحي ومتوازن ، وأن الأطفال يجب أن يحصلوا دائمًا على غالبية العناصر الغذائية من الأطعمة الكاملة. يجب استخدام المكملات فقط تحت إشراف طبيب أطفال أو اختصاصي تغذية ، لأن الإفراط في تناول المكملات يمكن أن يكون ضارًا بصحة الأطفال.

اختيار المكملات المناسبة للأطفال

قد يكون اختيار المكملات الغذائية المناسبة للأطفال مهمة شاقة ، ولكن من المهم التأكد من حصول الأطفال على العناصر الغذائية التي يحتاجونها للنمو والتطور الأمثل. عند اختيار المكملات الغذائية للأطفال ، ضع في اعتبارك العوامل التالية:

  • العمر: تتغير احتياجات الأطفال الغذائية مع نموهم وتطورهم ، لذلك من المهم اختيار المكملات الغذائية المناسبة لأعمارهم. على سبيل المثال ، يحتاج الطفل إلى مكملات غذائية مختلفة عن تلك التي يحتاجها المراهق.
  • الحالة الصحية: إذا كان الطفل يعاني من حالة صحية معينة ، مثل فقر الدم أو حساسية الطعام ، فقد يوصى بالمكملات الغذائية للمساعدة في معالجة هذه الحالات.
  • الجنس: لدى الفتيات والفتيان احتياجات غذائية مختلفة ، خاصة خلال فترة البلوغ ، لذلك من المهم اختيار المكملات الغذائية المناسبة لجنسهم.
  • نمط الحياة: الأطفال النشيطون للغاية ، والذين يتبعون نظامًا غذائيًا محدودًا ، أو لديهم حساسية من الطعام قد يكون لديهم احتياجات غذائية مختلفة وقد يحتاجون إلى مكملات مختلفة.
  • الجودة: عند اختيار المكملات ، ابحث عن المنتجات التي تم اختبارها من قبل مؤسسات خارجية ، مثل NSF International أو USP ، ويتم تصنيعها في منشأة معتمدة من GMP.
  • الجرعة: اتبع دائمًا الجرعة الموصى بها لكل مكمل ، لأن تناول الكثير من بعض المكملات يمكن أن يضر بصحة الأطفال.
  • من الأفضل دائمًا استشارة طبيب أطفال أو اختصاصي تغذية مسجل قبل البدء في نظام المكملات الغذائية للطفل. يمكنهم المساعدة في تحديد المكملات المناسبة للطفل بناءً على العمر والحالة الصحية والنظام الغذائي العام.

مخاوف مشتركة حول المكملات الغذائية للأطفال

في حين أن المكملات الغذائية يمكن أن توفر العديد من الفوائد للأطفال ، إلا أن هناك أيضًا بعض المخاوف التي يجب أن يكون الآباء ومقدمو الرعاية على دراية بها. فيما يلي بعض المخاوف الشائعة المتعلقة باستخدام المكملات عند الأطفال:

الإفراط في تناول المكملات: 

قد يكون تناول الكثير من المكملات الغذائية ضارًا ، حيث يمكن أن تتراكم بعض الفيتامينات والمعادن إلى مستويات سامة في الجسم. من المهم دائمًا اتباع الجرعات الموصى بها والتشاور مع طبيب الأطفال أو اختصاصي التغذية قبل البدء في أي نظام مكمل.

التفاعلات مع الأدوية:

 يمكن أن تتفاعل بعض المكملات مع الأدوية الموصوفة ، لذلك من المهم إبلاغ طبيب الأطفال بأي مكملات يتناولها طفلك.

الجودة: 

ليست كل المكملات متشابهة ، وبعضها قد يحتوي على ملوثات أو يكون ذا نوعية رديئة. عند اختيار المكملات ، ابحث عن المنتجات التي تم اختبارها من قبل مؤسسات خارجية وتم تصنيعها في منشأة معتمدة من برنامج الرصد العالمي.

عدم وجود لوائح تنظيمية:

 على عكس الأدوية الموصوفة ، لا يتم تنظيم المكملات الغذائية من قبل إدارة الغذاء والدواء ، مما يعني أنه لا يوجد ضمان لسلامتها أو فعاليتها.

الحساسية:

 قد يكون لدى الأطفال الذين يعانون من الحساسية أو الحساسية الغذائية رد فعل سلبي تجاه بعض المكملات الغذائية ، لذلك من المهم قراءة الملصق بعناية والتشاور مع طبيب الأطفال قبل البدء في نظام المكملات.

استبدال نظام غذائي صحي:

 يجب ألا تحل المكملات أبدًا محل نظام غذائي صحي ومتوازن ، ويجب أن يحصل الأطفال دائمًا على غالبية العناصر الغذائية من الأطعمة الكاملة.

من المهم وضع هذه المخاوف في الاعتبار والتشاور مع طبيب الأطفال أو اختصاصي التغذية قبل البدء في أي نظام مكمل للطفل. يمكنهم المساعدة في ضمان أن تكون المكملات آمنة ومناسبة وفعالة لاحتياجات الطفل.

الأسئلة الشائعة

فيما يلي بعض الأسئلة المتداولة حول المكملات الغذائية للأطفال ، جنبًا إلى جنب مع الإجابات المستندة إلى الأدلة العلمية الحالية:

هل المكملات الغذائية آمنة للأطفال؟

الجواب: بشكل عام ، يمكن أن تكون المكملات الغذائية آمنة للأطفال إذا تم استخدامها بشكل مناسب. ومع ذلك ، يمكن أن يكون الإفراط في تناول المكملات ضارًا ، ويمكن أن تتفاعل بعض المكملات مع الأدوية أو يكون لها آثار ضارة أخرى. من المهم استشارة طبيب أطفال أو اختصاصي تغذية مسجل قبل البدء في تناول أي مكملات للتأكد من أنها مناسبة للطفل ولتحديد الجرعة الصحيحة.

إقرأ المزيد عن: هل المكملات الغذائية آمنة و صحية ؟

 

هل يمكن للأطفال الحصول على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجونها من نظامهم الغذائي؟

الجواب: يمكن لنظام غذائي متوازن يتضمن مجموعة متنوعة من الأطعمة أن يوفر معظم العناصر الغذائية التي يحتاجها الأطفال. ومع ذلك ، قد يعاني بعض الأطفال من نقص التغذية بسبب الخيارات الغذائية المحدودة ، أو عادات الأكل الانتقائية ، أو غيرها من الظروف الصحية. في هذه الحالات ، يمكن أن تساعد المكملات الغذائية في سد الفجوات الغذائية وتوفير فوائد صحية إضافية.

ما هي أنواع المكملات المناسبة للأطفال؟

الجواب: يعتمد نوع المكمل المناسب للطفل على عمره وحالته الصحية ونمط حياته. تشمل المكملات الغذائية الشائعة للأطفال الفيتامينات المتعددة والكالسيوم والحديد. يمكن لطبيب الأطفال أو اختصاصي التغذية المسجل أن يساعد في تحديد المكملات المناسبة للطفل والتأكد من حصول الطفل على التغذية المناسبة من أجل الصحة والنمو الأمثل.

كيف أختار مكملًا عالي الجودة لطفلي؟

الإجابة: عند اختيار المكملات الغذائية للأطفال ، من المهم مراعاة عوامل مثل الجودة والجرعة والتفاعلات المحتملة مع الأدوية. ابحث عن المكملات التي تم اختبارها للتأكد من نقاوتها وفعاليتها ، واختر المنتجات التي تم اعتمادها من قبل منظمة مرموقة ، مثل USP (US Pharmacopeial Convention) أو NSF International. تأكد أيضًا من اتباع الجرعات الموصى بها وعدم تجاوز الكمية الموصى بها.

هل يمكن أن تحل المكملات محل النظام الغذائي الصحي؟

الجواب: لا ، يجب ألا تحل المكملات الغذائية محل النظام الغذائي الصحي. يعتبر النظام الغذائي المتوازن الذي يشمل مجموعة متنوعة من الأطعمة أفضل مصدر لتغذية الأطفال. يمكن أن تساعد المكملات الغذائية في سد الفجوات الغذائية وتوفر فوائد صحية إضافية ، ولكن لا ينبغي أبدًا استخدامها كبديل لنظام غذائي صحي.

الخط السفلي

يمكن أن تلعب التغذية السليمة واستخدام المكملات الغذائية دورًا حاسمًا في دعم نمو الأطفال وتطورهم. تتغير احتياجات الأطفال الغذائية مع نموهم ، وقد لا يوفر النظام الغذائي المتوازن جميع العناصر الغذائية الضرورية دائمًا. في هذه الحالات ، يمكن أن تساعد المكملات الغذائية في سد الفجوات الغذائية وتوفير فوائد صحية إضافية. ومع ذلك ، من المهم اختيار المكملات المناسبة لعمر الطفل وحالته الصحية ونمط حياته واتباع الجرعات الموصى بها دائمًا. يمكن أن يكون الإفراط في تناول المكملات ضارًا ، ولا ينبغي أبدًا أن تحل المكملات محل النظام الغذائي الصحي.

عند اختيار المكملات الغذائية للأطفال ، من المهم مراعاة عوامل مثل الجودة والجرعة والتفاعلات المحتملة مع الأدوية. هناك أيضًا بعض المخاوف التي يجب أن تكون على دراية بها ، مثل عدم وجود تنظيم في صناعة المكملات الغذائية وخطر الحساسية أو ردود الفعل السلبية.

ختاما

في الختام ، لضمان حصول الأطفال على العناصر الغذائية التي يحتاجونها بطريقة آمنة وفعالة ، من الأفضل دائمًا استشارة طبيب أطفال أو اختصاصي تغذية مسجل. يمكن أن تساعد في تحديد المكملات المناسبة للطفل ، والتأكد من حصول الطفل على التغذية المناسبة من أجل الصحة والنمو الأمثل.

باختصار ، يمكن أن تفيد التغذية السليمة واستخدام المكملات بشكل كبير صحة الأطفال ، ولكن من المهم استشارة أخصائي واختيار المكملات بحكمة.

مصادر

بالإضافة إلى استشارة طبيب أطفال أو اختصاصي تغذية مسجل ، هناك العديد من الموارد الأخرى المتاحة للمهتمين بمعرفة المزيد عن المكملات الغذائية للأطفال. تتضمن بعض الموارد المفيدة ما يلي:

الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال: توفر الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال معلومات عن صحة الأطفال ، بما في ذلك التغذية واستخدام المكملات. لديهم ثروة من المعلومات المتاحة على موقع الويب الخاص بهم ، بما في ذلك إرشادات لأطباء الأطفال ومقالات للآباء. 

https://www.aap.org/en-us/Pages/Default.aspx

المعاهد الوطنية للصحة (NIH): المعاهد الوطنية للصحة هي المصدر الأساسي للمعلومات حول صحة وتغذية الجمهور الأمريكي. لديهم معلومات شاملة عن الفيتامينات والمعادن والمكملات الأخرى ، بما في ذلك معلومات عن البدلات اليومية الموصى بها والمخاطر المحتملة. 

https://www.nih.gov/

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA): تنظم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية سلامة الأغذية والمكملات الغذائية ووسمها. لديهم معلومات على موقع الويب الخاص بهم حول المكملات الغذائية وكيفية اختيار المنتجات الآمنة والفعالة.

https://www.fda.gov/food/dietary-supplements

جمعية الحمية الأمريكية (ADA): تعد ADA أكبر منظمة لمتخصصي الغذاء والتغذية في العالم. أنها توفر معلومات عن الأكل الصحي واستخدام المكملات الغذائية ، فضلا عن دليل لأخصائيي التغذية المسجلين الذين يمكنهم تقديم المشورة الشخصية.

https://www.eatright.org/

مستشفى الأطفال: يوجد في العديد من مستشفيات الأطفال أقسام تغذية تقدم معلومات وموارد عن تغذية الأطفال واستخدام المكملات. قد يكون لديهم أيضًا اختصاصيو تغذية مسجلين يمكنهم تقديم المشورة والتوصيات الفردية.

يمكن أن توفر هذه الموارد معلومات قيمة عن المكملات الغذائية للأطفال ، ويمكن أن تساعد في ضمان حصول الأطفال على التغذية المناسبة من أجل الصحة والنمو الأمثل.

نشرت: آخر تحديث في 603 مشاهدات

 جميع المواد و المقالات و المعلومات و النصوص و الصور هو بهدف معرفي و تزويد القارئ بمعلومات علمية موثوقة فقط . و لا يجوز اعتبار اي محتوى مقدم كيف ما كان نوعه على انه نصيحة مهنيه طبية او قانونية و غير ذلك. إقرأ المزيد في صفحة إخلاء المسؤولية.

جميع الحقوق محفوظة – مكملات@ 2023